Main menu

Pages

تعديل مقترح في قواعد فيفا يقرب السعودية من استضافة كأس العالم

 أكدت تقارير صحفية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا قد يجري تعديلا جديدا على نظام اختيار الفائز بتنظيم بطولات كأس العالم



وأطلقت المغرب إسبانيا البرتغال ملفًا مشتركًا لاستضاف كأس العالم 2030 لينافسوا ملف أمريكي جنوبي بتواجد أوروجواي الأرجنتين باراجواي تشيلي فيما أكدت تقارير صحفية أن السعودية تُفكر في التقدم بملف لاستضافة نسخة 2034 بمفردها.

وتنص قواعد “فيفا” أنه لا يجوز للكونجرس أن يمنح حقوق استضافة أكثر من بطولة للمونديال في نفس الاجتماع لكن تلك القاعدة قد يتم تغييرها.

وبحسب صحيفة “ذا تايمز” البريطانية، فإنه هناك اعتقاد متزايد بأن الفيفا سيسعى إلى تغيير قواعده للسماح باختيار المستضيفين لبطولتي كأس العالم 2030، 2034 في نفس الوقت، وهي خطوة قد تُقرب المملكة العربية السعودية من استضافة المونديال.

وأوضح التقرير أنه من الممكن اعتماد ذلك التغيير في كونجرس الفيفا المقبل في شهر مايو 2024، ما يمهد الطريق لإجراء تصويت مزودج في الاجتماع لاختيار البلد المُضيف لكأس العالم، نهاية العام المقبل.

وذكرت الصحيفة أنه يُطلق على ذلك النظام، نموذج لا خاسرين والذي يتم اعتماده من قبل اللجنة الأولمبية الدولية كذلك الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وترغب السعودية في الضغط لاستضافة مونديال 2034 حيث أن ملف إسبانيا والبرتغال والمغرب يبدو غير قابل للهزم ما جعل البلد العربي يتغاضى عن فكرة الدخول في منافسة معهم.

تعليقات