Main menu

Pages

إصابة إمام عاشور بارتجاج في المخ بيان طبي من اتحاد الكرة المصري يكشف التفاصيل

 

إصابة-إمام-عاشور-بارتجاج-في-المخ
إمام عاشور


في خبر صادم لجماهير منتخب مصر، أعلن اتحاد الكرة المصري عن إصابة إمام عاشور، لاعب وسط الفراعنة، بارتجاج في المخ خلال تدريبات الفريق استعدادًا لدور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأفريقية.


وكان إمام عاشور قد شارك في تأهل منتخب مصر إلى هذا الدور بعد تعادله مع الرأس الأخضر بهدف لكل منهما في الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات.


بيان طبي يكشف إصابة إمام عاشور بارتجاج في المخ


ونشر الحساب الرسمي لاتحاد الكرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بيانًا طبيًا يوضح تفاصيل إصابة إمام عاشور وحالته الصحية.


وجاء في البيان: "تعرض إمام عاشور لإصابة بالرأس خلال تدريب المنتخب اليوم، وتم التعامل معه فورًا من قبل الجهاز الطبي بقيادة د. محمد أبو العلا، ثم نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة".


وأضاف: "أثبتت نتائج الفحوصات إصابة إمام عاشور بارتجاج في المخ، وحالته مستقرة، وسيظل تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة".


إصابة إمام عاشور بارتجاج في المخ بيان طبي من اتحاد الكرة المصري يكشف التفاصيل
بيان الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن أصابة إمام عاشور


إمام عاشور ثالث لاعب مصري يُصاب في البطولة


ويُعد إمام عاشور ثالث لاعب يُصاب في صفوف منتخب مصر بعد حارس المرمى محمد الشناوي، ونجم هجوم الفريق محمد صلاح.


ويستعد منتخب مصر لخوض مباراته في دور الـ 16 أمام وصيف المجموعة السادسة، والذي سيُحدد بعد انتهاء مباريات هذه المجموعة.


وستقام المباراة يوم الأحد المقبل في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت جرينتش.


ولكن هل سيكون إمام عاشور جاهزًا للعب في هذه المباراة؟ وما هي خطورة إصابته على صحته وأدائه؟


إليك كل ما تود معرفته عن ارتجاج المخ وآثاره على صحة ولياقة اللاعب.


ما هو ارتجاج المخ؟

ارتجاج المخ هو إصابة جسدية في الدماغ تحدث نتيجة ضربة أو هزة قوية للرأس، وتؤثر على وظائف المخ مؤقتًا. قد تشمل الأعراض الشائعة الصداع والارتباك وفقدان الذاكرة والدوخة والغثيان.


عادة ما تكون الأعراض خفيفة وتزول بمرور الوقت، لكن في بعض الحالات قد تستمر لأسابيع أو شهور أو تسبب مضاعفات خطيرة. لذلك، ينصح بزيارة الطبيب في حال حدوث إصابة في الرأس أو ظهور أي علامات مقلقة.


ويعتمد التشخيص على فحص الحالة الصحية والإدراكية للمصاب وقد يستخدم اختبارات التصوير للتأكد من عدم وجود نزيف أو كسر في الجمجمة.


 العلاج يعتمد على شدة الإصابة ويشمل بشكل رئيسي الراحة والابتعاد عن الأنشطة المجهدة للمخ حتى يتعافى تمامًا.

تعليقات